إلى الخائن العميل العنصري الحقير المسمى "فخار كمال الدين"

شعوبــي و أفّاك وخائـــن أثار سخائما و مرى الضغــــائن
وليس ل"مخزن" تبعا ولكن و راء الكلب " فخّا ر " مخاز ن
سلوه بربكم كم حاز منها رواتب ثارةً ملأت خزائـــــــــن؟
أحال الله ما جمعوا وقودا يحرقهــــم به في النار "خازن"
كمال الدين! أنت كمال دين؟ وفخّا ر ؟ ولم يفخر كخــــــائن!
إذا زعموا "النها ر"قنا ة صرف فهم فيها الخــــراء وكل آسن
كذبتم " فالنهار" نهار حــــق أبانت شمسه عن شر فاتـــن

الشاعر: أبو الفضل ، الشعانبي